ليترجيا


 القداس الإلهي الإحتفالي بحسب الطقس الأرمني

1. طقوس الإفتتاح
2. خدمة الكلمة
3. خدمة الإفخارستيا
4. طقوس التناول
5. طقوس الختام

"طقوس الإفتتاح"

الجوقة: أيها السر العميق الأزلي الذي لا يدرك. يا من زيّن أصحاب الرئاسة السماويّين والأجواق النارية التي لا يدنى منها. لقد خلقت آدم على صورتك الإلهي، بقدرتك العجيبة التي لا توصف، وأقمته بمجدٍ عظيمٍ في جنّة عدن فردوس السعادة. أيها الملك السماوي احفظ كنيستك ثابتة لا تتزعزع، واحفظ بالسلام الساجدين لإسمك.

الكاهن: بإسم الآب والإبن والروح القدس. آمين. 
بشفاعة والدة الإله القديسة، اقبل يا رب توسلاتنا وخلّصنا.

الشماس: لنطلب شفاعة والدة الإله القديسة وجميع القديسين لدى الآب السماوي ليرحم ويرأف بخلائقه فيخلّصها. أيها الرب إلهنا القدير على كل شيْ خلّصنا وإرحمنا.

الكاهن: اقبل يا رب توسّلاتنا بشفاعة القديسة والدة الإله، الأم الطاهرة لإبنك الوحيد، وبتوسلات جميع القديسين (ولاسيّما من نحيي اليوم ذكراه)، استجب لنا يا رب وإرحمنا، اصفح عنّا وامح واغفر خطايانا، وأهّلنا لأن نسبحك ونمجّدك وابنك الوحيد وروحك القدوس الآن وكل أوان وأبد الدهور. أمين.

أنا أعترف لله، ولوالدة الإله القديسة، ولجميع القديسين، ولكم يا آبائي واخوتي، بجميع الخطايا التي ارتكبتها، لأنني خطئت بالفكر والقول والفعل، وبجميع الخطايا التي يرتكبها البشر. خطئت، خطئت. أتوسّل اليكم أن تستغفروا الله من أجلي.

الشماس: رحمك الله القوي، وغفر لك جميع ذنوبك الماضية والحاضرة، ونجاك منها في المستقبل، وثبتّك في جميع الأعمال الصالحة، ومنحك الراحة الأبدية في الحياة الآتية.

الكاهن: آمين. حرّركم أنتم أيضاً الله المحب للبشر، وغفر جميع ذنوبكم. ومنحكم وقتاً للتوبة ولعمل الصالحات. ووجّه حياتكم في المستقبل بنعمة الروح القدس القدير الرحيم، له المجد للأبد. آمين.

الشماس:أذكرنا نحن أيضاً أمام حمل الله الذي لا يموت.

الكاهن: ليكن ذكركم حاضراً أمام حمل الله الذي لا يموت. أدخل إلى مائدة الله إلى إلهي الذي يفرّح شبابي.

الشماس: اللهم أنصفني ودافع عن قضيتي.

الكاهن: من قوم غير أصفياء ومن صاحب الإثم والظلم نجني.

الشماس: فإنك أنت إله حصني فلماذا تنبذني؟ ولماذا أسير بالحداد من مضايقة الأعداء؟

الكاهن: أرسل نورك وحقّك فهما يهدياني، إلى جبل قدسك وإلى مساكنك يوصلاني.

الشماس: أدخل إلى مائدة الله إلى إلهي الذي يفرّح شبابي.

الكاهن: أعترف لك بالتسبيح يا الله إلهي.

الشماس: لماذا تكتئبين يا نفسي وتقلقيني؟ ارتجي الله، فإني سأعود وأعترف له، وهو خلاص وجهي وإلهي.

الكاهن: المجد للآب والابن والروح القدس.

الشماس: الآن وكل آوان وأبد الدهور آمين. أيضاً وأيضاً بسلام إلى الرب نطلب. لنسبّح أبا سيّدنا يسوع المسيح، الذي جعلنا أهلاً لأن نمثل في مكان التسبيح هذا، وننشد الأناشيد الروحيّة. أيها الرب إلهنا خلّصنا وإرحمنا.

الكاهن: في مقدس الأقداس، ومكان التسبيح، ومسكن الملائكة، ومقام الغفران، أمام هذه القرابين البهية المرضية عند الرب وهذه المائدة المقدسة، ننحني بخوف ساجدين، ونسبّح ونمجد قيامتك المقدسة العجيبة الظافرة. ونقدّم لك التسبيح والمجد ولأبيك وروحك القدوس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

الشماس: أيضاً وأيضاً بسلامٍ إلى الرب نطلب. اقبلنا وخلّصنا وإرحمنا.

الكاهن: التسبيح والمجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين. إحياء لذكرى سيدنا يسوع المسيح.

الشماس: أيضاً وأيضاً بسلام إلى الرب نطلب. اقبلنا وخلّصنا وإرحمنا.

الكاهن: التسبيح والمجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وأبد الدهور.آمين. إحياء لذكرى العمل الخلاصي الذي قام به سيدنا ومخلصنا يسوع المسيح.

الشماس: أيضاً وأيضاً بسلامٍ إلى الرب نطلب. اقبلنا وخلّصنا وإرحمنا.

الكاهن: التسبيح والمجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين. وطعن واحد من الجنود جنب فادينا بحربة، فخرج لوقته دم وماء.

الجوقة: نحن المجتمعين تحت سقف هيكل الرب هذا، المعدّ لتقديم النذور، نقدّم هنا لسر الذبيحة المقدسة الحاضرة أمامنا عطر البخور ونحن نطوف في أعلى رواق الهيكل.

أو: لدى دخولك الهيكل المقدس، هناك اذكر موتانا. وعندما تقدّم الذبيحة، أذكرني أنا الكثير الخطايا.

ثم: بشفاعة أمّك البتول، إقبل توسلات خدّامك. أيها المسيح إنك بدمك جعلت الكنيسة المقدسة أبهى من السماء، ورتّبت فيها على الأجواق السماوية: الرسل، والأنبياء، والمعلّمين القدّيسين. اجتمعَ اليوم صفوف الكهنة، والشمامسة، والمرتلين والإكليروس. فاقبل أدعيتنا المعطّرة بالبخور على مثال ذبيحة قابيل ونوح وابراهيم. بشفاعة قوّاتك السماوية احفظ العرش الأرمني ثابتا لا يتزعزع دائماً أبداً.

الكاهن: أيها الرب إلهنا، يا من أرسل يسوع المسيح الخبز السماوي طعاماً للعالم أجمع، مخلّصاً ومحيياً ومحسناً ليباركنا ويقدّسنا. بارك الآن هذه التقادم، واقبلها على مائدتك السماوية. واذكر لأنك محسن ومحبّ للبشر، من يقدّمها ومن تقدّم من أجله. واحفظنا بلا لوم لنقوم بخدمة أسرارك الالهية. لأنك فائق العظمة والمجد والجلال والقداسة، أيها الآب والابن وروحك القدوس الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

-         الرب ملك والجلال لبس، لبس الرب العزّة وتمنطق بها.

-          فقد ثُبتَتِ المسكونة، فلن تتزعزع. عرشك ثابت منذ البدء، منذ الأزل أنت أنت.

-          رفعت الأنهار يا رب، رفعت الأنهار صوتها، رفعت الأنهار عجيجها.

-          أكثر من صوت المياه الغزيرة، وأكثر عظمة من البحار الطاغية .

-          الرب في العلى عظيم. شهادتك صادقة جداً.

-          ببيتك تليق القداسة، يا رب طوال الأيام.

-          المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

-          إن الروح القدس سينزل عليك وقدرة العليّ تظللّك.

الشماس: بارك يا سيّد .

الكاهن: تباركت مملكة الآب والابن والروح القدس الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

(هنا تتلى الصلاة المخصّصة لذكرى ذلك اليوم).

الشماس: أيضاً وأيضاً بسلامٍ الى الرب نطلب. اقبلنا، وخلّصنا وإرحمنا. بارك يا سيّد.

الكاهن: التسبيح والمجد للآب والابن والروح القدس الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين. السلام لكم أجمعين.

الجوقة: ولِروحك أيضاً.

الشماس: لنسجد لله.

الجوقة: أمامك يا رب.

الكاهن: أيها الرب إلهنا، يا من تفوق قدرته كل فهمٍ، ومجده كل إدراك، يا من لا حدّ لرحمته ولا قياس لرأفته. أنظر الى شعبك والى هذا المذبح المقدس، بحسب محبتك الوافرة للبشر. واشملنا بفيضٍ من رحمتك وحنانك، نحن وجميع الذين يشاركوننا في هذه الصلاة. لأنه بك يليق المجد والسلطان والعزّة، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

(بصوت خافت): أيها الرب إلهنا، خلّص شعبك وبارك ميراثك، احفظ كمال كنيستك، قدّس الذين حيّوا بمحبة بهاء بيتك. أنت مجِّدنا بقدرتك الالهية، ولا تُهملنا نحن الذين عليك جعلنا رجاءنا. لأنه لك القدرة والقوة والمجد الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.
يا من علّمنا أن نصلّي معاً هذه الصلوات المشتركة، ووعد بأنه متى اتفق اثنـان أو ثلاثة بإسمه منحهم ما يسألون. أنت تقم الآن لعبيدك طلباتهم بحسب حاجتهم، واهباً لنا في الدهر الحاضر معرفة حقّك، ومنعماً علينا في الدهر الآتي بالحياة الأبدية. لأنك إله كريمٌ محبٌ للبشر، وبك يليق المجد والسلطان والعزّة، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.
أيها الرب إلهنا، يا من أقام في السماوات أجواقاً وجيوشاً من الملائكة ورؤساء الملائكة لخدمة مجده. إجعل دخولنا الآن مصحوباً بدخول الملائكة القديسين، فيشاركونا في خدمتك وفي تمجيد جودك.

يتبع: خدمة الكلمة


الصفحة الرئيسية

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عودة إلى الأعلى
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عودة إلى الأعلى
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عودة إلى الأعلى
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عودة إلى الأعلى
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عودة إلى الأعلى



 

الصفحة الرئيسية

خدمة الكلمة