كتابات قديمة
 



الرؤى المنحولة


يتحدّر النمط الأدبيّ الرؤيويّ من اليهوديّة. ويؤلّف سفر دانيال أهمّ رؤيا في العهد القديم. ولقد نحا المسيحيّون نحو اليهود في كتابتهم الرّؤى بيد أنّهم أدخلوا عليها إسخاتولوجيّتهم الخاصّة. بيد أنّ لجميعها ملامح وعناصر مشتركة في الأسلوب والمحتوى.
1. جميعها مكتوبة باسم مستعار، اسم شخصيّة مرموقة من الماضي، تضفي على العمل سلطة لا يسع الكاتب نفسه أن يدّعيها. لذلك تكتب الرؤيا كتابة وهميّة في حقبة سابقة، وتقدّم وكأنّها كتاب قديم مختوم محجوب حتى نهاية العالم التي جُعل لأجلها (دانيال 12 : 9؛ رؤيا 6). ولذلك أيضاً تحتوي الرؤيا على نظرة محدّدة إلى التاريخ بشكل تنبّؤات مستقبليّة، بما فيها التنبّؤات عن نهاية العالم.
2. يتلقّى الكاتب الرسالة في رؤيا أو انخطاف أو حلم. وغالباً ما يُخطف إلى السّماء حيث يطلّع على الآخرة ويسعه عندئذٍ التحدّث عنها (رؤيا 1 : 10 وتابع).
3. تُعطى الرؤى بشكل صور وتمثّل رموزاً يفسّرها للّرائي وسيط الرؤيا أو الله أو المسيح.
4. تُكثر الرؤى من الظواهر السرّيّة وتكدّس الأرقام للدلالة على فهمها للنظام الإلهيّ.
5. ليست السريّة غاية الرؤيا بل ممارسة الحياة اليوميّة. فهي ترمي إلى تقوية وتعليم المؤمن ليتمكّن من مجابهة عذابات الأيّام الأخيرة.
في هذا الإطار نشأت منذ القرن الثاني رؤى مسيحيّة وأخرى يهوديّة قويمة مصاغة صياغة مسيحيّة جديدة من مثل "وصيّة إبراهيم"، و"رؤيا عزرا"، و"سفر أخنوج السلافي". ومن الطبيعيّ أن نرى الإسخاتولوجيا المسيحيّة تُجري تغييراً في الإسخاتولوجيا اليهوديّة أو تحلّ محلّها.
طغى على الرؤيا في القرن الثاني موضوع شرح تأخير عودة المسيح وموضوع نهاية العالم، موضوع الآخرة. وابتداء من القرن الرابع نرى اهتمامات الرؤى تتحوّل إلى وصف للسّماء ولجهنّم لتقوية المسيحيّين في أخلاقهم وحسن سلوكهم.
من أهمّ الرؤى المسيحيّة: "رؤيا بطرس" و"صعود أشعيا" و"رؤيا بولس" و"رؤيا توما".
وقد اكتشفت في نجع حمادي مجموعة من الرؤى الغنوصيّة لكنّنا لا نملك تقويماً صالحاً لمحتواها حتى اليوم.
وفي ما يلي نعرض منها:
- الرّاعي لهرماس.
- العرّافات المسيحيّات.
- رؤيا بطرس.
- خطاب يسوع لتلاميذه في الجليل.
- مجيء المسيح الثاني وقيامة الأموات.
- رؤيا بولس.
- رؤيا توما.
- رؤيا اسطفانُس.
- رؤيات أخرى.

 

ـــــــــ
المرجع:

المطران كيرلّس سليم بسْترس - الأب حنَّا الفاخوري - الأب جوزيف العَبسي البولِسيّ، تاريخ الفكر المسيحي عند آباء الكنيسة، المكتبة البولسيّة، جونية 2001
 


الصفحة الرئيسية
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
   
عودة إلى الأعلى


الصفحة الرئيسية